نمایش مختصر رکورد

dc.contributor.authorالیاسی مفرد, حسینar_IQ
dc.contributor.authorعبیات, عاطیar_IQ
dc.date.accessioned1400-04-13T11:44:18Zfa_IR
dc.date.accessioned2021-07-04T11:44:19Z
dc.date.available1400-04-13T11:44:18Zfa_IR
dc.date.available2021-07-04T11:44:19Z
dc.date.issued2021-07-01en_US
dc.date.issued1400-04-10fa_IR
dc.date.submitted2019-10-06en_US
dc.date.submitted1398-07-14fa_IR
dc.identifier.citationالیاسی مفرد, حسین, عبیات, عاطی. (2021). قراءة أسلوبيِّة في شعر معد‌الجبوري: قصيدة البيرق أنموذجا. مجله علمی " اللغة العربیة وآدابها ", 17(2), 201-224. doi: 10.22059/jal-lq.2020.289646.966ar_IQ
dc.identifier.issn1735-9767
dc.identifier.issn2423-6187
dc.identifier.urihttps://dx.doi.org/10.22059/jal-lq.2020.289646.966
dc.identifier.urihttps://jal-lq.ut.ac.ir/article_74713.html
dc.identifier.urihttps://iranjournals.nlai.ir/handle/123456789/838665
dc.description.abstractيعدُّ "معد الجبوري" من الشعراء البارزين علي خريطة الشعر العربي المعاصر، ويتّسم شعره بالرؤية الانتقاديِّة إلي الواقع المعيش ، ولا نتجاوز الصواب إن قلنا هو من أبرز الذين أثروا المکتبة الشعريِّةَ العربيِّةَ بقصائد ثوريِة تکشف عن الوعي الشعري الشديد والحس الرهيف وبلاغة الرؤية وانتمائه الشديد إلي الواقع. ينصبّ الاهتمام هنا علي دراسة قصيدة "البيرق" لمعد الجبوري وقد اعتمد البحث في دراسة هذه القصيدة علي البنيويِّة الأسلوبيِّة ،وقد احتوت هذه الدراسة على محورين؛ المحور الأوّل يرتبط بدراسة النص ومحاولة شرحه وتجلية معانيه ، إضافة الى الدلالات الفکرية والدلالية والأدبية. أماالمحور الثاني ،فهو دراسة للأنساق الشکليِّة للقصيدة . وتشير النتائج إلي أنَّ قصيدة "البيرق" تنبض بالحياة والحرکة وتجسّد تشبّث الشاعر بالحياة وارتيادها ورفض الموت والاستسلام ويعبِّر أيضاً عن موقف  الشاعر الرافض للحضور الأجنبي في أرض الرافدين ،وتتضمّن أيضا رفض الشاعر للموقف المتخاذل للدول العربيِّة في قضيِّة فلسطين والعراق .والقصيدة في طرحها لهذه المعاني تتوکأ علي لغة الرمز ناهيک عمّا تتمتّع به القصيدة من الکناية والاستعارة والأنماط المختلفة من صور الانزياح والخروج عن المألوف .کما استخدم الشاعر السخريِّة اللاذعة بحق الحکام العرب الذين يتواطأون مع الأعداء ،واستخدم الالفاظ الفخمة الرصينة التي تتلاءم والسياق من جهة ،ونفسيِّة شاعر يتوق للحياة ويرفض الموت من جهة اُخرى. هذا وقد جاءت الأنساق اللفظيِّة وفق المعاني التي يحاول الشاعر بثَّها في نفسيِّة المتلقي أو ترتبط بالمعني وتتلاءم معه ولم يکن توظيفها علي أساس الصدفة والإعتباطيِّة، بل تتلائم والفضاء الشعري.ar_IQ
dc.format.extent798
dc.format.mimetypeapplication/pdf
dc.languageالعربية
dc.language.isoar_IQ
dc.publisherفردیس فارابی التابعة لجامعة طهرانar_IQ
dc.relation.ispartofمجله علمی " اللغة العربیة وآدابها "ar_IQ
dc.relation.ispartofQuarterly of Arabic Language and Literatureen_US
dc.relation.isversionofhttps://dx.doi.org/10.22059/jal-lq.2020.289646.966
dc.subjectالشعر العراقي المعاصرar_IQ
dc.subjectمعد الجبوريar_IQ
dc.subjectقصيدة البيرقar_IQ
dc.subjectالأسلوبيِّةar_IQ
dc.titleقراءة أسلوبيِّة في شعر معد‌الجبوري: قصيدة البيرق أنموذجاar_IQ
dc.typeTexten_US
dc.typeپژوهشیar_IQ
dc.contributor.departmentخريج مرحلة الدکتوراه من جامعة طهرانar_IQ
dc.contributor.departmentأستاذ مساعد قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة فرهنکيان طهرانar_IQ
dc.citation.volume17
dc.citation.issue2
dc.citation.spage201
dc.citation.epage224


فایل‌های این مورد

Thumbnail

این مورد در مجموعه‌های زیر وجود دارد:

نمایش مختصر رکورد